صحيفة عرب فوتو ترحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

الأحد 22 شعبان 1445هجري

03 آذار / مارس 2024ميلادي

04:59:04 صباحاًمكة المكرمة

الأقسام

جورج عشي فنان يسطع في سماء سوريا

تاريخ الاضافة:الاثنين 22 شباط / فبراير 2016 11:19 صباحاً عدد الزيارات:5051
جورج عشي فنان يسطع في سماء سوريا

 

جورج عشي  فنان  يسطع في سماء سوريا 

 

 

خاص لعرب فوتو 

كتابة فريد ظفور - دمشق

 

 

جورج عشي  ، عملاق يستحق التقدير..

زهت ألوان جورج عشي الفنية وتناغمت ألحانه الإبداعية بين شعر وتشكيل وتصوير. وبدت شمسه الضوئية الساطعة ملكة تفردت بسلطانها ((  الأبيض والأسود ))

في سماء فنية صافية زرقاء ، لايعكر صفوها غيمة ، وسرى نسيمه الأدبي العليل رقيقاً ..فإهتزت لرقته بتلات زهور صوره الملونة  ، وإنتشر أريجها الضوئي يُعطر الجو الفوتوغرافي السوري وينعش عشاقه

لأن المصور و الصورة ذاكرة الوطن  ومرجع حضارتها ومنطلق نهضتها وتطورها وموثق علومها ومخترعاتها وآثارها المادية والمعنوية .

بالدماء الشابة ترتفع شعلة التصوير الضوئي  لإن ثمن الموهبة والشهرة غالٍ جداً ، يرخص في سبيله كل نفيس .

هذه حكاية نجم يسطع في دنيا الفوتوغرافيا العربية فلنحافظ عليه وعلى كنزه الضوئي ولنوليه كل رعاية وتكريم ونزرع أعماله في جنبات المراكز الثقافية والفنية والمتاحف والمؤسسات ، لتكون منارة هداية للأجيال القادمة.

بوركت جهوده الخيرة لخدمة فن التصوير وبوركت روح التضحية والفداء  ، وصبره وجلّده ..وبوركت تضحيته ومحبته للفن والأدب

كان الكتاب سميره والكاميرا رفيقته في تجواله  ، يستيقظ مع اإنسحاب الظلمة وإنبلاج النور ، مع نسيم الصباح المنعش  ليسبق الطيور وليتسابق في إستقبال شروقها كي يرصد بعدسته تحركاتها في رحلة بين أحضان الطبيعة الخلابة..

لن تستطيع هذه الكلمات الخجولة الوقوف في وجه المواهب والخبرات  التي يمتلكها 

فقد أذكى الأستاذ جورج عشي الروح الفنية المعنوية الضويئة في النفوس المتعطشة للفن.. 

لقد زادني شوقاً للإسراع في الإلتحاق بجهازي المحمول إستعداداً لتقديم اللقاء مع جهبذ من جهابذة التصوير الضوئي السوري..

 

الصحفي الأديب -الناقد – التشكيلي – المعلم – كاتب الأغنية – المصور الضويي ..الأستاذ ..المعلم...

 

نبذة موجزة عن حياة جورج عشي 

  -    مواليد ضهر صفرا 1940

- أتم دراسته الثانوية في مدارس الأرض المقدسة بحلب 1959

-حصل على دبلوم ديكور بامتياز من المدرسة الدولية في بيروت

- درس العزف على الكمان على يد الأستاذ ميشيل كونستانتنيدس في اللاذقية وميشيل بوريزنكو في حلب وكان من الأعضاء المؤسسين للفرقة السنفونية الوطنية عام 1960 في دمشق

-العضو المؤسس رقم "1" لنادي فن التصوير الضوئي 

-عضو الأتحاد العام للفنانين التشكيليين السوريين 

-عضو الاتحاد العام للفنانين التشكيليين العرب

-عضو جمعية المؤلفين والملحنين والموزعين في باريس بصفة شاعر أغنية

-حائز على الجائزة الأولى لمهرجان الأغنية الشعبية 1975

-حائز على الجائزة الثانية في مهرجان قطر للتلفزيونات العربية 1975 عن عمله الدرامي الموسيقي " الريشة السحرية "

-حائز على الجائزة الثانية لوزارة الثقافة السورية في مسابقة تأليف الأوبريت الغنائي  "خيال الريح الأزرق" 1967

- مجموعتان شعريتان باللغة المحكية السورية ( كلمتين زغار 1964)  و ( الجوع والحب 1970)

-له أغنيات وأعمال درامية ودرامية موسيقية وبرامج منوعات في كل من تلفزيون وإذاعة دمشق وبيروت

-إحدى عشرة  ميدالية تقدير من هيئات ومنظمات دولية وعربية 

-حائز على الجائزة الثانية والميدالية الفضية لمعرض الصورة الصحفية العالمي " أنتربرس فوتو" 1983

-جائزة الشرف من اتحاد الصحفيين الألمان مع تكريم بدعوة لزيارة ألمانيا لمدة أسبوعين للمشاركة في مهرجان الشبيبة العالمي 1984

-عشرة معارض تصوير زيتي فردية ومشترك في أغلب المعارض السنوية لوزارة الثقافة

-معرض تصوير ضوئي في دمشق 1981 (المركز الثقافي الفرنسي) وبرلين 1984 (صالة اتحاد الصحفيين الألمان)

-مدرس مادة التصوير الضوئي في كل من معهدي الآثار والمتاحف والفنون التطبيقية 

-براءة تقدير من نقابة الفنانين لما قدمه من جهد وعطاء متميزين في مسيرة الإذاعة والتلفزيون 1985

-عضو اللجنة التحكيمية لمعرض الصورة الصحفية العالمي " أنتربرس فوتو 1985 – موسكو "

-عضو اتحاد الصحفيين في سوريا 

-عضو اتحاد الصحفيين العرب 

-عضو مؤسس وعضو المكتب التنفيذي ومستشار العلاقات العربية والدولية في اتحاد المصورين العرب.

- شهادة تقدير من اتحاد الصحفيين في جمهورية منغوليا الشعبية 1983

-الجائزة الأولى للمعرض السنوي العام لنادي التصوير الضوئي الحادي عشر 1991

-الجائزة التقديرية لوزارة الدفاع 1985

-براءة تقدير من محافظ مدينة دمشق 1985 و 1996 و  2001 و 2003 

-الجائزة الأولى للمعرض السنوي العام لنادي التصوير الضوئي الثالث عشر 1992

- شهادتي تقدير من جمعية أصدقاء دمشق 1997 و 1998 .

-شهادة مشاركة في مهرجان عمان مدينة الثقافة العربية  2002

-شهادة تقدير من قناة النيل الثقافية 2002

-شهادة نقدير من محافظة دمشق للمشاركة الفعالة في مهرجان دمشق العاشر للثقافة والتراث 2003 

-شهادة تقدير من وزير الداخلية للمشاركة في معرض تحية لشهداء قوى الامن الداخلي 2003

-شهادة تقدير من التحاد الصحفيين السوريين 2004 

-متفرغ لعمله التشكيلي في مرسمه الكائن في قرية ضهر صفرا هاتف : 0096343612212

-الجائزة الذهبية الخاصة لاتحاد المصورين العرب بغداد 2001

خاتمة :

 ليس واجبنا نحو المعلم جورج فقط أن نكرمه في المحافل بالقصائد والخطب ..بالمناسبات والأعياد وحسب بل علينا أن نوفر له أسباب الراحة والسعادة والعيش الكريم فنرعاه في شبابه وشيخوخته في صحته ومرضه في فقره وحاجته لأنه الدعامة الأساس والبيرق الخفاق في بناء صرح الفوفوغرافيا السورية والعربية .

أخيراً ففي سعادة المعلم وقوته وصحته سعادة لنا وللمجتمع  وللوطن ولصحة الفن الضوئي العربي....

 

صور مرفقة

مشاركة الخبر

التعليق بالفيس بوك

التعليقات